فرحة عارمة

وصف المشروب الذي صنع في 8 ماي 1886 بأطلنطا في الولاية جورجيا الأمريكية بأنه لذيذ و منعش، و لم تطرأ العديد من التغيرات منذ ذلك الوقت في الواقع لا يوجد أحسن من قرورة كوكا كولا باردة لإزالت عطشك !

ويبقى شكل قارورة كوكا كولا الذي يعود تصميمه إلي سنة 1915، ومثل اليوم التعليف الأكثر شهرة على الإطلاق في العالم في الوقت الذي لا تزال فيه وصفة هذا المشروب سرا تجاريا. وعلمت علامة كوكا كولا على مر الزمن على توفير أكثر من مشروب بسيط بحيث أصبحت مشهورة عند كل طبقات مجتمع، من جهة أخرى، تمثل هذه العلامة مصدرا للتفاؤل و التفكير الإجابي و هي تمنح فرحة داخل قارورة. كما تسعى كوكا كولا إلى ضمان التواصل بين الناس و إخراج الجانب الإجابي من العقل البشري.

و تعتمد كوكا كولا على ممتلكاتها من أجل إبراز الخبرة التي اكتسبتها العلامة و خير دليل على ذلك أرضية ............. المتواجدة بجنوب إفريقيا و اللتي تنضم عدة نشاطات في مجلات كرة القدم، الموسيقى، العطل، الأكل و المخيمات الصيفية. في الجزائر ستستمتعون حتما عبر وسائل الإعلام على مختلف المبادرات التي تطلقها كوكا كولا على المستوى المحلي مثل ".........................." إضافة إلى عدة نشاطات أخرى.

وتعد كوكا كولا العلامة التجارية الوحيدة في العالم التي تملك متحف يروي تاريخها و يعطي لمحة عن وضعها الحالي و آفاقها المستقبلية، ويمكن للجمهور أن يزور متحف "نيو وورد أوف كوكا كولا" الكائن مقره بأطلنطا.

"لا تضيع" فرصة زيارة هذا المتحف إذا ذهبت إلى هذه المنطقة. يتكون مشروب كوكا كولا من السكر ومستويات عالية من الغازات و الكافيين.

و بفضل أصالتها تبقى كوكا كولا أحسن مشروب غازي على الإطلاق. لايمكن وصف ذوقها المتميز